في تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في مساء يوم الثلاثاء 
بانه سيقوم بتعديل وزاريا جديد 
وانه سيحاسب كل من اخطا ولم يصرح الرئيس المصري بعدد الوزرات 
التي سوف يتم التعديل عليها 

يذكر ان المشاكل الاقتصاجيه تزايده في مصر في عهد الحكومه في محاولتها 
في تنفيذ خطه الاصلاح الاقتصادي 
وبعد قرار البنك المركزي بتحرير سعر الجنيه امام الدولار مما اسهم عن 
تخفيض غير مسبوق في سعر الجنيه المصري 
مما ادي الي زيادات كبيره في اسعار السلع والخدمات ووجود مشاكل علي 
اصحاب المشروعات الانتاجيه والصناعيه